السلوك / الاخلاق تكملة

           فهرس المواضيع

الموضوع

س

الموضوع

س

الموضوع

س

الصدقة

815

 

714

 

651

التصدق

819

 

765

 

668

الفقير

821

 

768

 

669

القربة

827

التحذير

769

 

671

عمل الخير

828

البهتان

772

 

673

الانفاق

834

النميمة

773

 

677

الغش

837

النفاق

776

 

687

التوبة

838

المدارات

78.

 

689

الهدية / الرشوة

842

الامر بالمعروف

781

 

691

المزاح

844

السرقة

786

 

697

الفتنة

845

العدل

787

 

699

التبرعات

846

الظلم

789

 

702

المفقودات

847

الدول الظالمة

8.2

 

7.4

العرفان

848

الخادمه

8.6

 

7.5

ارادة الانسان

849

التسامح

8.7

 

7.9

 

 

الاعتذار

811

 

71.

 

 

العفو

812

 

712

 الى   الصفحة الرئيسية

التحذير

769     س       ياتى انسان ويتكلم فى وسط اجتماعى ان فلان فى المخابرات  فعندما نقول له هل انت متاكد يقول انا سمعت من اصدقائى انه كذلك . هل يجوز ذلك الكلام وذلك السماع ؟

         ج       لايجوز التكلم عن طريق السماع . لكن مثل هذه الامور ربما يكون  فيها مصلحة الحذر منه يعنى على اساس ان يحذر الناس منه اذا كان  حقيقيا . لكن فى نطاق الغيبه لايجوز الإنسان ان يذكر ذلك ويعتقد  وجوده لمجرد انه سمع ذلك من غير الثقات 

770

     س       فلانه الف تأتى الى لتقول ان فلانه باء تتكلم عنى بأسلوب  وفلانه الف تتكلم من جانب ان تحذرنى وتنبهنى .. مع ان فلانه باء  تؤكد انها لم تقل ذلك . هل موقف فلانه صحيح ؟

         ج       طبعا لا . موقفها غير صحيح . لانه باعتبار انه الا اذا فرضنا  كانت فى مقام النصيحه فيجوز ذلك. واما اذا فرضنالم تكن فى مقام النصيحه فيجوز ان تكون كاذبه . على كل حال الإنسان عليه ان يكون  حذرا فيما ينقل اليه من كلام . من جهة قوله تعالى ان جائكم فاسق  بنبإ ... لان المفروض ان الإنسان الذى يأتى ينبغى ان يفتح قلب الإنسان على الإنسان الاخر . واذا اراد ان ينبهه او يحذره يمكن ان ينبهه او يحذره بطريقه ثانيه . ليس من الضرورى ان يقول ان فلانه تكلمت عليك . من الضرورى الإنسان ان يكون حذرا من اصدقائه قد  يخطئون ... ويمكن تحذيرهم بطريقه اخرى

771     س       هل يجوز نقل الكلام في حال كونها صادقة ؟

            ج       اذا كان تقع هذه التى تتكلم عنها بضرر كبير وجائتها  ونصحتها فلا مانع  واذا كان بقصد النصيحه وهى صادقه فيما تقول .  ولكن عليها ان تلطف المساله حتى لا تخلق من ذلك مشكله كبيره .

الى الفهرس

 

البهتان

772ل   س       ما هو البهتان ؟

         ج       البهتان ان تنسب الى الانسان شيئا لم يفعله . كأن تقول فلان  فعل كذا وهو لم يفعل ذلك , فانت قد بهته . والله جعل البهتان اشد  من الغيبه .

الى الفهرس

 

النميمه

773     س       ما هو علاج النميمه ؟

        ج       ان يفكر الانسان بعقاب الله باعتبار انها من الكبائر التى  توعد الله عليها دخول النار ومن خلال ان الله حرم الجنة على كل نمام ، ودراسة النتائج السلبيه التى تنقلب على الانسان اذ أن السحر  قد ينقلب على الساحر .

        انظر سؤال

774     س       هل يعتبر نقل كلام اخت الى اخت اخرى بهدف التحذير ، هل يعتبر  هذا نميمه ؟ 

            ج       اذا كان الامر يتعلق بضرر كبير يمكن ان يصيبها وكان الامر من  خلال النصيحه والاخت الناقله تعرف ان هذا لاينتج نتائج سلبيه فلا مانع .

775ل      س       ما هى النميمه ؟         

           ج       النميمه هى ان تنقل كلاما سمعته من شخص الى شخص آخر لتوغر  صدره ولتحطم علاقته به ولتثير فتنة بينه وبينه .

الى الفهرس

 

النـفاق

776     س       يقول الاخ ان هناك تعبير انه فى النفاق ازدواجيه شخصيه بينما  انه هذا الانسان واضح ،المنافق 

            ج       معنى ازدواجية الشخصيه انه ليس عنده موقف موحد فى شخصيته  يتحرك بشخصيتين  ( واذا لقوا الذين آمنوا قالوا آمنا ) - مع  المؤمنين يصلى ، يصوم ويعيش باجواء الايمان -  ( واذا خلوا الى  شياطينهم قالوا انا معكم ) فله شخصيه علنيه وشخصيه سريه . ربما  لاينطبق الان مع الازدواجيه الشخصيه من ناحيه نفسيه ، يعنى من ناحيه واقعيه نتكلم انه مزدوج الشخصيه لا من الناحيه النفسيه .

777     س       الاخ يسأل يقول ان المنافقين منتشرون فى كل بلاد الاسلاميه ما هو  الاسلوب لمواجهتهم ؟

            ج       الاسلوب لمواجهتهم ان نقوى خط الايمان لانه مسألة بناء القاعده  وبناء الخط على اساس مركز يضعف الاخرين يعنى نحن لانريد ان نكون  اقوياء بضعف الاخرين بل نكون اقوياء من خلال عناصر القوه الذاتيه حتى كلما قوينا اكثر كلما استطعنا ان نضعف الاخرين اكثر. 

778     س       ....... هل نبتعد عنهم او ننصحهم ؟

            ج       طبعا علينا ان ننصحهم ولكن ان لانكون ساذجين فيما نواجهه من  ردود فعلهم لانهم اعتادوا على التمثيل .

779ل   س       ماهو النفاق ؟

            ج       النفاق هو ان تظهر شيئا وتبطن شيئا آخر( واذا لقوا الذين  آمنوا قالوا آمنا واذا خلوا الى شياطينهم قالوا انا معكم انما نحن  مستهزئون ) 

الى الفهرس

 

المدارات

780     س       الرجاء شرح معنى المدارات وهل ينطبق عليها معنى النفاق ؟

        ج       المدارات هى عباره عن  ان يتحرك الانسان فى المجتمع على اساس  ان يؤدى الغرض او الهدف الذى يستهدفه من دون ان تثير حساسية المجتمع مع ملاحظة جانب المجامله ودراسة ذهنيات الناس ودراسة القضايا التى تقربهم او تبعدهم ، دراسة القضايا التى تثيرهم او  التى تبردهم . هذا جانب المدارات لا يعتبر حالة نفاق وانما يعتبر حاله حكمه فى ادارة الحاله الاجتماعيه . وقد ورد فى الحديث عن رسول  الله (ص ) ( امرنى ربى بمدارات الناس كما امرنى باداء الفرائض ) وهناك روايه تقول ان الله اوصى الى موسى او فيما كان ناجى به  موسى ( ان دار خلقى ) المدارات مثلما قلنا ان الواحد منا يقول ادارى وقتى او ادارى صحتى معناه انه لا يحاول ان يثير اى مشكله فوق العاده بالنسبة الى ظروفه الاقتصاديه او اى مشكله صحيه مثلا ان يبعد جسده عن كل الاشياء التى يمكن ان تثير الالام فيه او تثير المشاكل فيه . وهكذا الانسان عندما يكون عنده هدف اجتماعى فهناك  حاله من حالات المدارات التى تدرس ذهنية هذا الانسان وتحاول ان  تعرف ما هى نقاط الضعف ونقاط القوه وتلاحظه بطريقة كلامك معه وفى  طريقة عملك معه . والاسلام اباح المجاملات الاجتماعيه فى هذا المجال ، بينما النفاق يعتبر حاله لا تنطلق من هدف عام او هدف مبرر معناه الانسان ان يبطن شيئا ويظهر شيئا اخر ويتحرك فى الحياة على اساس  اطماعه وحاجاته الشخصيه بالطريقه غير الشرعيه طبعا .  

الى الفهرس

 

الامــر بالمعروف   

781     س       هل لكم ان تعطونا فكره عن وجوب الامر بالمعروف والنهى عن  المنكر وما هى مجالاتها . وهل نستطيع ان نتدخل فى كل صغيره وكبيره  يرتكب صاحبها حراما ؟

        ج       لابد فى الامر بالمعروف والنهى عن المنكر من رسم خطه للعمل .  يعنى لاتكون القضيه عشوائيه ومزاجيه وتلقائيه . فى هذا المجال  علينا ان ندرس المجتمع الذى حولنا ، وندرس الاشخاص الذين حولنا فقد نلاحظ ان هناك مشاكل لها اولويات ، مثلا ربما يكون عندك مشكله عقيده وليست مشكلة معصيه . فى هذه الصوره عليك ان تواجه مشكلة العقيده وترتب العقيد قبل ان ترتب الطاعه . ربما ل. عندك محرمات بشكل فوق العاده مثلا تعيش فى مستوى الظلم وعلى مستوى الطغيان وعلى هذا المستوى مثلا عندك محرمات على مستوى المحرمات الشخصيه يجب ان تواجه المحرمات الكبيره وتحاول ان تتساهل بالنسبة  للمحرمات الصغيره وهكذا . فقضية الامر بالمعروف والنهى عن المنكر  يحتاج الى خطه فى دراسة الانحرافات الموجوده فى المجتمع . وهل يمكن ان نجابهها دفعه واحده او انه لابد لنا من ان نواجهها بطريقة  تدريجيه وبطريقة ترتيبيه . اذا راينا اننا نقدر ان نواجهها بطريقه واحده نواجهها ، واذا لم نقدر ان نواجهها دفعة واحده فنواجهها بواسطة وضع خطه للأولويات فى هذا الموضوع . وطبعا من شرائط الامر بالمعروف والنهى عن المنكر امكانية التاثير  واما اذا  فرضنا عرفت ان انسانا لو فرضنا من الصبح الى الليل تكلمت معه لاينفع  الكلام فعندها لايجب عليك ان تامره بالمعروف وتنهاه عن المنكر الا من  حيث توعيته بالموضوع فقط  يعنى ربما يكون يشرب الخمر ويعتقد ان  الخمر حلال ،او يلعب القمار ويعتقد انه حلال ، وما الى ذلك من الامور الواجب توعيته. واما ردعه عن الموضوع فيشترط فيه احتمال التأثير . وكذلك يشترط ان لا يكون هناك ضرر كبير جدا على الآمربالمعروف او على الناهى عن المنكر او على المجتمع كله . المهم قضية الامر بالمعروف والنهى عن المنكر لا يمكن ان تعالج على اساس فردى بشكل  مطلق بل لابد ان تعالج بشكل يرسم خطه متكامله حتى يمكن ان تتوزع  فيه الادوار على المجتمع من اجل ان نصل الى نتيجه ايجابيه ، هذا  ولكن ذلك لايكفي وجوبه على كل فرد عند اجتماع شروطه ولو عدم وجود  خطة عامة .

782      س       عندى اخت بعيده جدا عن الاسلام وعن الحجاب وعن الصلاة وعن  الصوم .. فما هى الاساليب التى اتبعها معها حتى اقنعها ب الصلاة  والحجاب ، مع العلم انها حساسه جدا وايضا هى لاتتقبل ولا تستمع ب  الكلام والحديث وترفض المناقشه وابداء الراى ؟

        ج       انسانه ترفض المناقشه وحساسه وغير مستعده لان تسمع الكلام  وغير مستعده لان تناقش كيف يمكن . المهم نحن نرى ماهى الصعوبه التى يمكن ان نصل الى قناعتها من خلالها قبل كل شىء عندما نريد ان  نهدى انسانا الى الله علينا اولا ان ندرس ما هى افكاره الاساسيه .  لانه عندما نتكلم مع اى انسان يجب ان ننطلق من افكاره الاساسيه   يعنى الاشياء التى يؤمن بها والتى يعتبرها بديهيه، ونحاول ان نطل  منها على الاشياء الاخرى يعنى مثلا انسانه تؤمن بالله وبرسوله  وباليوم الاخر . تؤمن بالجنه والنار يمكن ننطلق من خلال الجنه والنار . انسانه تؤمن ولكن عندها طريقه عقلانيه ، فعلينا ان نأتيها  من الجانب العقلانى . انسانه تحتاج الى اسلوب عاطفى ناتيها من الجانب العاطفى علينا قبل ان نهدى اى انسان ان ندرس شخصيته ونقاط ضعفه ونقاط قوته وندرس فى الوقت نفسه الافكار الاساسيه التى  تعتبر مسلمات فى حياته الخاصه .

783     س       اذا كان الامر بالمعروف يسبب الرفض والابتعاد عن الاخرين فهل  هناك طرق اخرى ؟

         ج       طبعا الانسان الآمر بالمعروف يحاول ان يكون له اسلوب لايبعد  الاخرين عنه ولا يبعده عن الاخرين .

784     س       اذا رايت شارب الخمر بالشارع . مالحكم عليه ؟

        ج       اذا استطعت ان تنهاه عن المنكر وان تمارس ضغوطا ليست فيها  مشاكل كثيره مضاده فافعل ذلك . والا فادعو الله له بالهدايه .

785ل   س       هل يجوز ان يأمر الشاب اخته او اخوه الذى اصغر منه سنا  ؟

         ج       اذا كان أمرا بالخير وبالمعروف فلماذا لايجوز .  

      انظر سؤال 26 ، 323 ، 400 ، 410 ، 446

الى الفهرس

 

السرقه

786ل   س       كثرت اليوم سرقة البنوك والسيارات . وبعض الناس او كذا  يقولون ان معهم اذن شرعى . هل هذا الكلام صحيح . وهل انتم اذنتم لهم  ؟

            ج       لقد تحدثت آلاف المرات لا عشرات المرات ولا مئات المرات فى انه  لايجوز سرقة احد , سواء كان مسلما اوغير مسلم . لان المسلمين لايجوز  لك  سرقتهم  لان مال المسلم ودمه وعرضه حرام المسلم حرام كله على المسلم  دمه وماله وعرضه . المسلم الذى يلتقى بمذهبك والمسلم الذى لايلتقى بمذهبك . اما غير المسلم فهو فى عهدك وفى ذمتك هناك ميثاق غير مكتوب بين المسلمين وغير المسلمين الذين يعيشون فى مجتمع واحد ان لايسرق احد احدا ولا يعتدى احد على احد . وهناك ايضا فتوى شرعيه بوجوب حفظ نظام المجتمع , وحفظ نظام المجتمع يفرض على ان يكون  المجتمع متوازنا لايعتدى فيه احد على احد . ان بعض الناس فى  امريكا وهى التى نقول عنها انها الشيطان الاكبر ارسلوا الى السيدين السيد الخوئى والسيد الخمينى حفظهما الله يستفتونهما فى انه هل  يجوز لنا ان ناخذ من محلات االامريكيين او ربما اليهود  الامريكيين او نعتدى على بعض امورهم بالتلفونات وبغيرها فكانت الفتوى لايجوز ذلك وهو حرام لماذا . لان لامن جهة ان السيدين  يحترمان النظام الامريكى ولكن الله اوجب على المجتمع ان يعيش فى نظام يتوازن فيه افراده . لو ابحنا لكل انسان ان يخطف من يشاء او  يسرق من يشاء فان نظام المجتمع يختل عند ذلك . وان من يحاول ان  يعطى نفسه فتوى بسرقة هذا او ذاك فانه سيصبح سارقا محترفا فى كل  الاشياء . لهذا نحن نرفع الغطاء عن كل من يسرق الناس او يخطف  الناس او يعتدى على الناس  وكل انسان يدافع عن هؤلاء السراق يكون جاهلا بحقيقة الدين وأحكامه هؤلاء السراق الذين يعتبرون انفسهم سراق شرعيين . هكذا صار عندنا (حرمنه) شرعيه ! غدا يصير عندنا زنى شرعى كذلك ويصير كذلك عندنا ايضا اشياء كلها  شرعيه . هذا ليس دينا . وان فعله الذين يظهرون بمظهر الدين . من  يفعل ذلك ليس متدينا وان صام وصلى. ومن يعطى الفتاوى فى هذا لايفهم الدين ولا يجوز ان يستفتى فى هذه الامور . لان الانسان الذى  يعطى الفتاوى فى حياة الناس  لابد ان يكون واعيا بالساحه ليعرف  كيف تتحرك الفتوى  هناك اشياء قد تكون حلالا فى بعض الجهات ولكنها حرام باكثر من عنوان . لهذا نحن ندعو كل الاخوان , كل  الناس الى ان يرفعوا الغطاء عن كل من سرق وكل من اعتدى وكل من خطف . هذه الامور شوهت صورة الاسلام لان الناس يحسبون هؤلاء على المؤمنين وعلى المسلمين . والله كيف يسرق سياره لأجل العمل الاسلامي ,  وذاك يسرق بنك لأجل العمل . العمل الذى يريد ان يعيش على سرقة  الناس هو عمل لايخدم الاسلام  من ( قريب ولا من بعيد ) 

الى الفهرس

 

الـعـدل

787     س       ماهى المراحل التى يجب اجتيازها للوصول الى حالة العدل فى  النفس وفى المجتمع ؟

        ج       اما فى النفس فالقضيه تحتاج الى استحضار الاسس الايمانيه  التى تجعل من المساله بالنسبة للانسان جزءا من ايمانه وجزءا من حركات التكليف الشرعى فى حياته اما فى المجتمع فاولا توعية المجتمع بالايمان بخط العدل ثم محاولة تنظيم المجتمع وطاقاته فى  سبيل مواجهة الظلم ودعم العدل .

788     س       كيف استطيع تطبيق مبداء العداله مع الكافر مع انه ظالم  باختياره مبداء الكفر ؟

         ج       هو ظالم لنفسه  . وعليك ان لاتكون ظالما له . علينا ان ندعو  الناس الى الايمان من خلال عدالتنا معهم . اللـه انزل 14 آيه بالقران ( انا انزلنا اليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما اراد الله ولا تكن للخائنين خصيما ) انزل 14 ايه حتى يبرأ يهودى  اتهم ظلما بالسرقه. وانزل الحكم عليه لانه يهودى . الله قال: يهودى فكر على جنب ، وكونه مظلوما او سارقا شىء اخر . هذا هو الاسلام .  مجرد انه كافر ... كافر له حساب مع الله فى موضوع كفره وجهنم  وحسابه . انما اذا كان له حق يجب عليك ان تعطي حقه... هناك حديث  يرويه احد ائمة اهل البيت (ع) وموجود بالكافى ( اوحى الله الى نبى  كان موجودا فى مملكة جبار من الجبارين . اذهب الى هذا الجبار وقل  له انى انما استعملتك  - يعنى ابقيت عليك - لتكف عنى اصوات  المظلومين فانى لم ادع ظلامتهم وان كانوا كفارا ) لانه اذا صار برأينا كافرا نظلمه والمسلم لا . معناه ان الظلم ينطلق من هذا  المجال انت اعدل بين الناس كلهم تستطيع ان توصل العداله الى  المسلم .  ... العداله لا تتجزاء كما ان الظلم لا يتجزاء فى  هذا المجال .

الى الفهرس

 

الـظــلـم

789     س       نحن موظفات نعمل منذ سنوات عده ولم نحصل على ترقيه فى العمل  رغم اخلاصنا التام فى العمل . فهل هذا ظلم ونحن نرى امامنا الكثير  من الذين لايستحقون ترقيه يتم ترقيتهم كل سنتين فكيف نرفع هذا الظلم  ؟

       ج       طبعا هذا ظلم باعتبار ان التعاقد بين الموظف وبين المؤسسه  التى يعمل بها على اساس الترقيه كل سنتين بصوره طبيعيه فاذا لم  تتم الترقيه طبيعيه فمن الطبيعى يكون هذا ظلما بالخروج عن الشرط . اما كيفية رفع هذا الظلم فهذا يتطلب دراسة كل حاله على حده وبحسب ظروفها . بعض الحالات بالاضراب وبعض الحالات بالاحتجاج .. بعض الاحيان رفع الامر الى سلطات اعلى .

790     س       تكلمت عن الظلم. وان الظلم السكوت عن الكذب والافتراء نحن  فتيات لانزال فى الجامعه ونلاقى صعوبه فى المناهج لانها كثيره تحتوى  على اكاذيب على المذهب الشيعى . واذا تكلمنا عرضنا انفسنا واهلنا  للخطر والمنع من التدريس . هل نحن من الظالمين لاننا نسكت عن  الظلم ؟

            ج       انتن لستن من الظالمات ، ولكن فى هذا الحال ( التقية دينى  ودين ابائى ) كما يقول ائمة اهل البيت (ع) يعنى لامانع من هذا الوضع  اذا كانت الاخت ورفيقاتها يشعرن بالخطر اذا تكلمن فى ذلك  نعم عليهن ان يعملن على ان يتواصين بالحق ، يعنى عندما يدرسن  دروس فيها الافتراء والكذب بالنسبة الى المذهب الشيعى عليهن ان يقوين ايمانهن بان يرجعن الى اهل الخبره او يطالعن الكتب التى  تدل على بطلان هذه الامور حتى لاينجرفن فى تيار الافتراء

791     س       ايهما اعظم ذنبا . ظلم النفس ام ظلم الاخرين  ؟

        ج       من الطبيعى ان ظلم الاخرين اعظم . لان ظلم الاخرين يحمل جانبين .  جانب معصية الله وجانب اعتداء على الاخرين . يعنى هناك جانب حق  الله وحق للاخرين . بينما بالنسبة الى نفسك قدتكون القضيه اخف من  ذلك . انك تظلم نفسك بمعصية الله .

792     س       ماهى مراحل قطع جذور الظلم فى النفس وفى المجتمع  ؟

        ج       اما فى النفس فالقضيه تحتاج الى استحضار الاسس الايمانيه  التى تجعل من المساله بالنسبة للانسان جزءا من ايمانه وجزءا من حركات التكليف الشرعى فى حياته. اما فى المجتمع فأولا توعية  المجتمع بالايمان  بخط العدل ثم محاولة تنظيم المجتمع وطاقاته فى  سبيل مواجهة الظلم ودعم العدل .

793     س       ما هو الخط العملى لرفع الظلم ؟

       ج       ان يدرس الإنسان حالة الظلم وحجمه وموقعه وطبيعة الظروف  العمليه به ثم يحاول ان يدرس طاقته وطاقة الاخرين . هل ان طاقته وحده تستطيع ان تواجه الظلم بالرفض وبالتحدى وبالاسقاط او انه يحتاج الى الاخرين . هذه امور تحدد بحسب طبيعة حجم الظلم  وساحة الظلم ، والظروف الموضوعيه المحيطه . الخط العملى هو المواجهه ولكن تفاصيل المواجهه تختلف حسب اختلاف الظروف وحسب طبيعة الخطه .

794     س       هناك نرى فى المجتمع ان بعض الاشخاص يتعاملون مع الظالمين ،  اى لهم علاقات اجتماعيه معهم ولكنهم دائمى التواجدفى المسجد وعليهم  علامات الايمان  فكيف وهم يتصدقون فى اية لحظه . فهل يجوز ان نطلق  عليهم انهم غير مؤمنين ، او نغتابهم   

      ج       هنا لابد ان ندرس علاقه هؤلاء بالظالمين . هل هى علاقة تاييد  او علاقه لمحاولة رفع الظلم عن المؤمنين اذا كانت العلاقه من اجل رفع كثير من الظلامات عن كثير من المؤمنين دون ان يعطوهم تأييد بطريقه او باخرى فهذا ليس هناك مانع . والاسلام يشجع بعض الاشخاص على ان يكون لهم علاقه فى الظروف الصعبه طبعا وفى الظروف التى لا تحتاج الى المقاطعه الكامله لان بعض الظروف قد تحتاج الى المقاطعه الكامله وعند ذلك لايجوز تحت اى اعتبار . لكن فى الظروف التى  لاتتمثل فيها الخطه بالمقاطعه الكامله قد تحتاج الى بعض الاشخاص الذين يجعلون هناك علاقات مع الظالمين من اجل رفع الظلم عن كثير  من المؤمنين او جلب الخير للمؤمنين . هؤلاء لهم اجر عند الله اذا  كانوا صادقين فى مواقفهم وصادقين فى هذا القصد .

795     س       قد يتعامل شخص ما مع الظالم بحكم منصبه فى الدوله لا لأجل  مصلحة المؤمن بل لفرض مصلحته الشخصيه او للمحافظه على منصبه جهلا  منه بحقيقة الاسلام ، مع انه يتواجد فى المسجد وعليه علامات الايمان   هل يجوز اغتيابه او هل نطلق عليه بانه غير مؤمن ؟

       ج       فى هذا الحال اذا كان يتجاهر بالفسق بان يحاول ان ينشىء  علاقات مع الظالم ويدعم الظالم من اجل مصالحه الشخصيه ولو من جهة انه غير واعى اسلاميا . عدم الوعى الاسلامى هو هذا ذنب ، ومناصرته للظالم هذا ذنب اخر طبعا هذا يكون متجاهرا بالفسق ولابد للاخوان  من ان يعرفوه طبيعة الايمان وان الايمان لايجتمع مع هذا . لان الله نهى عن الركون للظالمين فى اى مجال من المجالات .

796     س       اذا كان الانسان مظلوما من قبل الاخرين وهو لا يستطيع ان يدفع  هذا الظلم عن نفسه . كيف يحول هذا الموقف الى موقف ايجابى ؟

        ج       فى هذه الحاله يحاول ان يثير الظلم فى حياة الناس ..يعنى  يحاول ان يثير الحديث فى هذا المجال حتى يؤلب الناس على الظالم حتى يستطيع من خلال ذلك ان يأخذ القوة فى المستقبل اما القوه التى  تردع او القوه التى تقاوم

797     س       هناك حديث فى تحف العقول عن الظلم . مضمون الحديث ان الحريق  لو اشتعل فى بيت واحد ولم نخمده فانه سينتقل الى ان يعم البيوت  كلها . وكذا الظلم اذا لم يؤخذ على يد الظالم فان هذا الظلم سوف ينتقل الى ان يعم الجميع ونحن نجد كثيرا من الظلم منتشرا فى  مجتمعاتنا سواء عملا او قولا من ناحية .... الخ فكيف يستطيع الانسان  ان يدافع عن حق المظلومين فى حين انه ... من كذا مجال ؟

       ج       الإنسان اذا اراد ان يقف ليدافع عن المظلومين عليه ان يحاول  ان يدافع بمقداره . يعنى مثلا يستطيع الإنسان الذى عنده طاقه للدفاع عن المظلومين فى الاطار الخاص فى داخل بيته فى جيرانه  بالنسبة الى الطاقات العامه يحاول ان يتكلم وايضا يحاول ان يثير الناس ضد الظالمين ولو باسلوب خفيف . يعنى بمقدار ما يستطيع . المهم ان نعتبر ان الوقوف ضد الظلم والظالمين هو مسؤليتنا . كل بحسب طاقته وكل بحسب قدرته .

798     س       عندما الكفره والفجره تكون عندهم بعض القضايا الانسانيه هل  من واجبنا مناصرتهم في هذه القضايا ام ننطلق من منطلقاتنا الخاصة  ؟

         ج       علينا ان نشجع القضايا الانسانيه ولكننا نرفض الحادهم  وظلمهم اذا كان الذين يقومون بها من الكفره والملحدين ولكن ربما فى بعض الحالات قد يتخذون القضايا الانسانيه وسيله من وسائل ضرب الايمان واضلال المؤمنين . عند ذلك يجب ان نسجل تحفظاتنا على ذلك .

799     س       احيانا ندافع عن شخص قد تكون الصفه المكروهه فيه . ولكن من  اجل دفع الغيبه .. فهل نعتبر ذلك الشخص من الظالمين  ؟  

       ج       اذا كان الشخص ندافع عنه ليس معناه ان ننفى عنه هذه الصفه.  وانما نحاول ان نقول انه ربما هذه الصفه لها معنى غير المعنى الذى نكونه نحن ، ربما الشخص له ظروف كذا . او ليس من الضرورى  ان تقول انت للمغتاب ليس من الضرورى ان تتحدث عن هذا الإنسان لان هذا غيبه وما الى ذلك . يعنى عملية الدفاع ليس دائما ان ننكر ما يتصف به اما ان نحاول ان ناخذ الموضوع بتفسير اخر او نحاول ان نصد هذا الإنسان ونقول له لاتحاول ان تغتاب هذا لان الله يعاقب على ذلك .

800     س       من المعروف ان كثير من الجرائد لا تتكلم الصدق وتضل الناس  عن الواقع . اليس من الواجب من المؤمنين مقاطعة الصحف حتى لا  تقوى اقتصادهم ؟

       ج       بعض الناس يقراء الصحف مجانا وهؤلاء ليست لهم مشكله .ولكن  فى الوقت نفسه علينا ان نقراء الصحف حتى نطلع على ما فيها من الزيف ونوعى الناس بذلك .

801     س       قد يكون الظلم كمقياس نسبى بحيث لايستطيع الانسان ان يحدد هل  هذا التصرف ظلم او غير ظلم لان البعض قد لايعتبر تصرف ما انه ظلم ،  فكيف يتم معالجة ذلك كالمرأة عندما يضربها زوجها قد يكون كعقاب  لاترتكبه المرأه ، يعتبر ذلك انه ظلم ؟

            ج       ما هو الظلم . الانسان شك فى شىء انه ظلم او ليس بظلم ؟  لايجوز ان يذكر هذا الشىء ، لكن ما هو الظلم  الظلم هو ان يتصرف انسان مع انسان تصرفا ليس من حقه شرعا . يعنى مثلا بالنسبة الى  الزوج عندما يضرب زوجته فى غير الحالات التى تمنعه من حقه الزوجى فقط ، عندما يضرب زوجته نتيجة انه مثلا الطبخه غير جيده او النظافه غير جيده او الولد غير لابس حسنا او ما اشبه ذلك من الامور  مثلا او نتيجة انه هو له مشكله مع اهلها او ما اشبه ذلك، يعنى  الحالات التى ياخذ فيها الزوج حريته فى شتم المرأه وفى ضربها وفى  اهانتها انطلاقا من منطق القوه والضعف مثلا هنا فى هذه الصوره  يعتبر ظلم مثلا . فالانسان عندما يريد ان يحدد الظلم من غير الظلم  لابد ان يدرس الاحكام الشرعيه فى هذا الموضوع الانسان الذى ياتى يتصرف مع انسان آخر بما لايجوز له فهذا ظلم .

      انظر سؤال 453 ، 457 ، 488 ، 489 ، 516 ، 1933 ، انظر ايضا الغيبة

الى الفهرس

 

الدول الظالمه

802    س    افضل الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر . هل يعرض نفسه للخطر ؟

              هذا ككلمة الامام الرضا (ع) بشرطها وشروطها والخطه الواعيه  الايجابيه من شروطها .

803     س       ان الاستكبار العالمى يفرض سيطرته الظالمه على المسلمين  جميعا فى جميع المجالات فعلينا ان نواجههم واذا واجهناهم يمكن ان  نجانب العدل مع الكافر ؟  

        ج       عندما يكون لك الحق فى ان تحارب وتكون القضايا فى ساحة  الحرب فأن العدل يكون معك ولا يكون العدل بالنسبة اليه .

804     س       ما هى الامثله العمليه التى نكون فيها مشاركين للظالمين حيث  لايمكننا ان نواجه الظلم بصورة مباشره كما ذكرت ؟

            ج       يمكن ان تكون مواجهتنا للظالمين اولا بالرفض القلبى مثلما قلت . ثانيا بالمقاطعه فيما لاتضرنا مقاطعتهم يعنى مثلا الان نواجه  بالنسبة الى امريكا نواجه حالة مسانده لاسرائيل فوق الحد فامريكا  تعطيها كل شىء فى سبيل ان تسيطر على المسلمين  مثلا نلاحظ ان اسرائيل تفعل ما تفعل . فاذا دار الامر بين ان نشترى بضاعه امريكيه مثلا واوربيه . نفرض ان اوربا يمكن مثلا بدرجه او باخرى ايضا مثلا تشارك لكن بدرجه اخف من امريكا . او ان نشترى بضاعه امريكيه او  يابانيه ، مثلا اليابان ليس بهذا الشكل مثلا نحاول ان نقاطع الظالم فيما لاتضرنا فيه المقاطعه ونميز الظالم والاكثر ظلما كذلك فى المناطق التى نعيش فيها نحاول ابداء مساوىء الظالم ومساوىء الحكم ومساوىء كذا .حتى يصبح هناك وعىاجتماعى للمساله . حتى وكلاء الشركات يكون حكمهم حكم الشركات الاصليه  حيث ان الوكلاء مجرد مسوقين لبضائع الشركات الاحتكاريه يجب علينا كشعب وكأمه ان نخصص قضايانا المصيريه فنبادر الى اضعاف الجهات التى تضغط على قضايانا المصيريه اضعافها ولوبنسبة ضئيله حتى يشعر هؤلاء المستكبرون  بالعالم بان مواقفهم السياسيه تجاه الشعوب هذه يمكن ان توجد عقاب من الشعوب لهم لابالشعارات والسمات وانما بالافعال.  حيث ان الشعارات والشتائم والموت وكذا لاتوقف المصانع عن العمل ولاتضعف الاقتصاد بالنسبة للدول المستكبره . ويجب ان تكون المبادره من  الشعوب  مثلا التدخين الناس يدخون سجائر وتوجد عدة انواع من السجائر الامريكيه والاوربيه والعربيه فليس من الضرورى ان ندخن سجائر امريكيه مثلا او اذا فرنسا مثلا اضرتنا بتدخلها فى  الجزائر نقاطعها . للمرطبات توجد انواع بديله كثيره ، ليس من الضرورى اختيار النوع الاحسن والتى تصنع فى دوله معاديه . هنا يجب ان نضغط قليلا على امزجتنا فى سبيل قضايانا . الامه التى تفكر برجالها ونسائها بهذا الحجم هى امه تستطيع معاقبة الظالمين وبالتالى تتمكن من تحقيق كثير من اهدافها وبذلك تفرض احترام .

8.5     س       هل يعتبر السكوت على الظلم فى دوله ما لا تتعامل الا بالحديد  والنار  وما هى طرق مواجهة الظلم فى ذلك ؟

       ج      كل موضوع يحتاج الى دراسه ميدانيه كل فى مجاله وبحسب ظروفه . لان هذه القضايا  يتداخل فيها الجانب الاجتماعى والسياسى وما الى ذلك . هذه قضايا تدرس ميدانيا من قبل الاشخاص الذين يحملون هذا المسئوليه مع كونهم يحملون امانة المسؤليه العالم لها .

الى الفهرس

 

 

الخادمه

8.6     س       مارايكم بتاخير معاش الخدامه لعدة شهور وذلك بسبب اهمالها  وتقاعسها عن العمل المطلوب منها  ؟

        ج       لايجوز ذلك لانها تستحق الراتب فى اخر الشهر ولايجوز حبس راتب  ولا مال انسان فى حال الاستحقاق ، الا اذا أدى تهاونها الى الاخلال  بشروط العقد فيجوز الانقاص من راتبها على حسب الاتفاق . 

الى الفهرس

 

التسـامح     

807     س       اذا فرضنا ان المظلوم غفر للظالم وسامحه فلا اشكال فى ان هذا  يوجب سقوطه ؟

            ج       ان الله يحاسبه على اساس حق ذلك الإنسان فاذا فرضنا سقط حقه  فليس عليه شىء يحاسبه الله فيه من هذه الجهة الا مايرجع الى معصية  لله تعالى حيث كان قد فعل حراما  وعليه فلابد من الاستغفار .

808     س    انه قد يظلم الانسان شخصا فيسىء اليه ثم ينتبه الى مافعل  فيستغفر الله فهل يغفر الله له ؟

          ج         فيما يتعلق بحقوق الناس ان الله لايغفر للانسان حتى يغفر  صاحب الحق. بحيث يتسامح منه  اذا سامحه فالحمد لله .اذا لم  يتمكن من التسامح منه هنا يطلب من الله ان يتدخل ليعطيه مقابل  حقه وهذا ما تقرأونه دائما فى دعاء يوم الاثنين ( فايما عبد من  عبيدك او امة من امائك كانت له قبلى مظلمة ظلمتها اياه فى نفسه  او فى عرضه او فى ماله او فى اهله وولده او غيبة اغتبته بها او  تحامل عليه بميل او هوى او انفة او حمية او رياء او عصبية غائبا  كان او شاهدا حيا كان او ميتا فقصرت يدى وضاق وسعى عن ردها اليه  والتحلل منه فاسئالك يامن يملك الحاجات وهى مستجيبة لمشيئته  ومسرعة الى ارادته ان تصلى على محمد وال محمد وان ترضيه عنى بما شئت وتهب لى من عندك رحمة ) يعنى الإنسان يحاول ان يتسامح ممن  ظلمه وان يعطيه حقه .. فاذا لم يكن له سبيل فى ذلك فانه يطلب من  الله ان يعطى ذلك الرجل حقه بطريقة وباخرى  .

809     س       انا فتاة لمحت لأحد الشبان بعدم ممانعتى بالزواج منه ثم عدت  عن رأيي فيما بعد وتزوجت من شاب آخر مما أدى الى حزنه الشديد  وتأثره . فهل على الآن طلب المسامحه منه مع وثوقى بانه لن يسامحنى  فهو ليس ملتزم دينيا ؟

          ج       لاضرورة للمسامحه لأن للفتاة الحق ان تغير رايها عندما تكشف  ان هناك واقعا اصلح من الواقع الذى كانت تفكر فيه .

810     س       حسب ما ورد فى التاريخ ان الامام زين العابدين (ع) قد آوى  مروان وعائلته فى بيته عندما ارادوا قتله رغم مواقف مروان  العدائيه هل يعنى هذا ان يكون موقفنا بنفس طريقه الامام (ع) دائما ؟

        ج       طبعا الامام (ع) واجه المساله من خلال المفاهيم القرانيه ، ان  الانسان يعفو عند المقدره وان الانسان يعطى عدوه درسا فى التسامى وفى التعالى الى المستويات التى يرضاها الله سبحانه وتعالى فى  الحياة ، ونحن عندما نريد ، نحن نأخذ من الامام (ع) المبداء وهو انه نحن مجرد العداوه لاتمنعنا من العفو ولا تمنعنا من التسامح  ولاتمنعنا ان نعاون عدونا فى بعض الحالات ، ولكن لابد من دراسة  المساله من ناحيه واقعيه ، يعنى كوننا ندرس الظروف ، طبعا الامام (ع) فعلها فى ظرف معين ، نحن نحتاج فى تصرفاتنا ان ندرس الظروف  السياسيه والاجتماعيه وما هى مصلحة الاسلام فى ذلك  يعنى نحن فى اصل المبداء   علينا ان نسير مع الامام (ع) باعتبار انه هو امامنا فى الاخلاق وفى كل شىء . لكن فى اخذ نفس المفرده نحتاج ان ندرس المساله من ناحيه واقعيه .

          انظر سؤال 2230

الى الفهرس

 

الاعـتذار

811     س       حصل بينى وبين انسان مؤمن سوء فهم وعندما اتضح الموقف  بالنسبة لى وله اجد حرجا كبيرا فى الاعتذار والتحلل منه . مع  العلم انى تكلمت كثيرا عنه هل يجب التحلل منه اوالاستغفار فقط

        ج       ينبغى التحلل . والسبب انه يعنى الانسان اذا  تمكن من ان  يتسامح يجب عليه ذلك .  الانسان عندما يصبح بسوء تفاهم مع شخص اخر فعادة قد تبدر منه كلمه  فليتسامح . انا اسامحك وانت سامحنى مثلا . يمكن بهذه الطريقه  اذا رأى الانسان انه المساله توجب مشاكل جديده ونزاع جديد يكتفى  بالاستغفار .

الى الفهرس

 

العـفـو

812     س       ما هي حدود العفو عن الأخرين ؟

         ج       اذا اعتدى الانسان على انسان اخر فعليه ان يدرس خلفيات هذا  الاعتداء واجوائه . يعنى اذا راى ان هذه مجرد حاله ذاتيه ، واخرى  اكثر من ذاتيه . اذا كانت الحاله حاله ذاتيه فهنا فى هذه الصوره  يجب ان يدرس انه انا اذا عفوت عن هذا الانسان هل يكون عفوى مفيدا  له او مضرا له . فاذا رايت ان عفوك لن يضره يعنى لن يجعله يزيد فى  الاعتداء على الناس اكثر فان الله يقول لك فى الوقت الذى تملك فيه ان تاخذ حقك بمستوى ما اعتدى عليك يمكنك ان تصبر ويمكنك ان  تعفوا وهو اقرب للتقوى  واما اذا فرضنا كنت تشعر بان هذا الانسان  اذا عفوت عنه فسوف ينكب فى المعصيه او فى الاسائه للناس الاخرين  فان من حقه عليك ان تاخذ بحقك حتى تنقذه من هذه الحاله. وهذا ما عبر عنه الامام زين العابدين (ع) عندما قال اما حق من ساءك ان تعفو  عنه فاذا رايت ان العفو عنه يضره انتصرت اما اذا كانت حالة  العدوان حاله غير ذاتيه . حاله تتصل بخط او تتصل بوضع اجتماعى او سياسى او اى شىء من الاوضاع التى يعيشها الناس . عليك ان تدرس طبيعة هذا الوضع وتاثير العفو او الاخذ بالحق على مسار الخط الذى  تسير انت عليه او على مسار هذا الخط الذى يسير عليه. وعند ذلك  تحدد موضوع العفو وعدم العفو . لاتحدده من ناحيه ذاتيه وانما تحدده من ناحية المصلحه العامه ومصلحة الخط ولهذا يصبح العفو  عقلانى وليس مجرد حاله عاطفيه  .

813     س       حاول بعض الاشخاص وصفى باشياء ليس بى وبافعال ليست بشخصى  والى الان تحاول مضايقتى وعندما اطلب منها الرجوع الى الحق فسامحته عند  الله وقد تسامحت احداهما عندى مع علمى بموقفها منى وسامحتها  باللسان  وليس بالقلب ؟

         ج       انما نرجو من الاخت ان تسامحها بالقلب ليسامحها الله .. فى  دعاء الامام زين العابدين (ع) ( اللهم انك امليت فى كتابك العفو  وامرتنا ان نعفو عمن ظلمنا وقد ظلمنا انفسنا فاعف عنا فانك اولى  بذلك منا ) علينا ان نعفو عن الناس ليعفو الله عنا يوم القيامه  .

814     س       تقولون ان الانسان يجب ان يسامح الناس حتى يسامحه الله ولكن  هؤلاء الناس يستمرون فى اذيتى واننى لا استطيع ان اسامحهم  ؟

       ج       انا لا اقول يجب المسامحه . اقول الافضل ان يسامح الناس  خصوصا الناس الذين يؤذوه مثلا . حتى يكون عنده حجه امام الله .. مثلا هناك تقول لله لست باكرم من عندك فانا سامحت الناس الذين  يؤذوننى ولا يمكن ان اكون اكرم من عندك  يعنى حتى يحصل على حجه  امام الله فى ذلك

الى الفهرس

 

الصـدقـه

815     س       هل يجوز التصدق على الفقير اذا كان محتاجا جدا علما بانه يكون  من الاقارب ؟

         ج       اذا كان يتصدق عليه بصلة الرحم ومن باب الطمع بان التصدق  عليه موجب لقربه فلا مانع من ذلك .

816     س       هل يجوز التصدق على الفقراء الذين يتجولون فى الطرقات وبعض  الاحيان يأتون بأوراق تدل على فقرهم او مرضهم ؟

         ج       يجوز ذلك . ولكن الإنسان لايجب عليه ذلك اذا احتمل عدم فقرهم

 817    س       هل يستوجب علينا ان نتحرى عن الانسان المحتاج للصدقه من  اقامته شعائر الدين كالصلاة والصوم ام لا ؟

        ج      هو يجوز لنا ان نتصدق على كل مسلم سواء كان يؤدى الفرائض  او لا . لكن على الإنسان المؤدى الفرائض افضل . ثم نحن ربما نستطيع لما نوحى للانسان الذى نتصدق عليه انه اذا يصلى او يصوم نحن سوف نرعاه اكثر ، نعطيه اكثر ، ربما يكون هذا طريق لتشجيعه فى هذا المجال ، لكن الحقوق الشرعيه من الخمس والزكاة لابد من اعطائها لمن لايترك الصلاة ولايصرف أمواله في الحرام ولايشرب الخمر ولايتجاهر بالفسق ... حسب رأى السيد الخوئي.

818     س       يصادفنا احيانا على الطريق افراد يطلبون بعض المال بحجج ان  بيتهم محترق او سرقت اموالهم وما الى ذلك  هل نصدقهم ام نتجاهلهم ؟

       ج       اذا امكن ان يدرس الانسان حاجة السائل فهو افضل لان كثيرا قد  يتخذون ذلك عاده لهم .

الى الفهرس

 

التصدق

819     س       هل يجوز ان اتصدق بمالى باسم الغير ؟

          ج       لامانع من ذلك . يعنى معناه ثوابه يكون للغير او باسم شخص  ثانى لايحب ان يعرف . لا مانع .

820     س       نحن ندفع بعض الصدقات لبعض الافراد ذوى الرواتب الضعيفه مثل الزبال والخادمه  فهل تؤدى هذه الصدقه غرضها ام لا ؟

         ج       طبعا اذا كان الانسان محتاجا فلا اشكال فى ان سد حاجته وتوسعة  اموره يعتبر من الصدقه .

        انظر سؤال 332

الى الفهرس

 

الفـقـير

821     س       يقول الامام (ع) لو كان الفقر رجلا لقتلته . ويقول الله  اذا رأيت الفقر مقبلا فقل مرحبا بشعار الصالحين ارجو تفسير كل من الحديثين مع توضيح ما اذا كان تناقض ما بينهما . ثم هل الفقر المقصود الفقر المادى او المعنوى ؟

          ج       اولا المقصود بالفقر هو الفقر المادى . اما كلمة الامام على  (ع) لو كان الفقر رجلا لقتلته فهذه كلمه يراد من خلالها التعبير  بما يمكن ان يؤثره الفقر فى المجتمع من تاثيرات سلبيه ومن مشاكل اخلاقيه واجتماعيه وعقائديه . حتى ان هناك حديثا اخر يقول اذا جاء الفقر الى بلد قال له الكفر خذنى معك بمعنى ان الفقر فى  المجتمع يؤثر تاثيرا سلبيا على حياة المجتمع على اساس ان الفقر ربما يدعو صاحبه الى ان يخضع لاغراءات كثيره فى ان يترك دينه وفى  ان يترك اخلاقه وفى ان يترك كثيرا من مواقفه كما يحدث للكثيرين . اما حكاية اذا رايت الفقر مقبلا فقل مرحبا بشعار الصالحين . كأن الصالحين قد يعيشون الفقر لانهم لاياخذون باسباب الدنيا وهم فى  الوقت نفسه يصبرون على هذا الفقر . ولهذا ليس هناك تناقض بينهما يعنى هذا ليس مدحا للفقر وان الفقر شىء جيد ، لكنه يريد ان يبين ان الصالحين قد يعيشون الفقر ولكنهم يتمردون عليه . يعنى بمعنى لا  يخضعون للاغراءات التى تحرفهم عن طريقهم نظرا لصلاحهم ونظرا لان  ايمانهم وصلاحهم اقوى من المشاكل التى يثيرها الفقر فى حياتهم.

822     س       الامام على (ع) قال ( ماجاع فقير الا بما متع به غنى ) يعنى ان  فقر الفقراء انما هو من خلال فضول اموال الاغنياء .فهل يمكن ان  نرسم خطه نستطيع ان ننظم فيها الواقع الاقتصادى بحيث نتفادى هذا  الجانب ؟ 

        ج       طبعا فى نطاق التشريع الاسلامى هناك مذهب اقتصادى يحاول ان  يركز المساله الاقتصاديه فى المجال التشريعى على اساس التوازن بين حقوق الاغنياء والفقراء توازن فى مجال الحقوق الاقتصاديه العامه .  كتاب اقتصادنا خير كتاب يبين المنهج الاقتصادى فى الاسلام .

827        س  ما الحكم بالنسبة للسائلين بالطرقات فنحن لا نعرف الجهه التى  تذهب اليها هذه الاموال هل هى خير ام لا ؟

         ج       اذا احتمل الإنسان ان السائل محتاج لاباس ان يعطى بمقدار  بسيط مثلا وقد ورد لو صدق السائل لهلك المسؤول .

824     س       ولد يتيم لم يصل  هل يجوز اعطائه نقودا صدقه  ؟

         ج       اذا كان يتيما وغير بالغ فهو غير مكلف بالصلاة ويجوز اعطاؤه . وعلى كل  حال يمكن اعطاؤه حتى لو كان بالغا وفقيرا يمكن اعطائه الصدقه  ولو لاجل ترغيبه او جلبه او ما الى ذلك .

825     س       هل يجوز اعطاء امرأة فقيره نقود الصدقه ولكنها لاتصلى ؟

        ج       التبرع بالصدقه يجوز ولكن الحقوق الشرعيه محل اشكال .

826     س       يصادفنا احيانا على الطريق افراد يطلبون بعض المال بحجج ان  بيتهم محترق او سرقت اموالهم وما الى ذلك . هل نصدقهم ام نتجاهلهم  ؟

            ج       اذا امكن ان يدرس الانسان حاجة السائل فهو افضل لان  كثيرا قد يتخذون ذلك عاده لهم .

الى الفهرس

 

القـربه

827     س       احيانا اتصدق بسبب الشفقه على الانسان او الفقير فهل يعتبر  ذلك قربة الى الله تعالى ؟

         ج       طبعا الشفقه هى حاله انسانيه روحيه ، فلماذا يتصدق الانسان ؟  لأجل يرحم الفقير ، فقد قصد امرا يحبه الله .

الى الفهرس

عمل الخير

828     س       مولانا ذكرتم انه حتى الكافر اذا ادخل السرور على قلب المؤمن  فان الله سبحانه وتعالى راح يخفف عنه الكثير . طيب اساس نحن نقول  ان عدل الله سبحانه وتعالى فى تقرير الثواب او العقاب يتطلب او  بدايه ان الانسان فى العمل يكون النيه ... كيف  يكون تقرير هذا  بالنسبة للكافر ؟

            ج       نحن نعتبر أن هناك بعض الاعمال يحبها الله سبحانه وتعالى حتى  لو كانت النيه طبيعيه عاديه ، يعنى هناك بعض الاعمال تكون قيمتها بمقدار ما يتقرب بها الى الله سبحانه وتعالى ولكن هناك بعض الاعمال يحبها الله لذاتها فاذا صدرت من الإنسان فربما ان الله  يعطيه ثواب عليها حتى لو كانت عن نيه الخير لأن الله سبحانه وتعالى يحب الإنسان الذى يقوم بالخير بنفسه طبعا الإنسان الذى يدخل السرور لحسابات تجاريه ، لحسابات ماديه هذه الله ما يعطيه ثواب  عليها ، لكن اذا الإنسان يحب الخير ، يدخل السرور لانه لوجه الخير . الله يعطيه الثواب على ذلك ، وقد ورد في بعض الأخبار أن الله  سبحانه وتعالى يخفف عن بعض الكفار بسبب ما اشتهروا به من صفات  حميدة

829     س       بس بالنسبة للمخترعين مثلا يعنى هم مايكونون قاصدين ولكن  ادخلوا السرور علينا من لاشعوريه ؟

            ج       صحيح ، لكن هذا بشرط الايمان ، هذا مثلما قلنا هذا الإنسان  الذى ادخل السرور على المؤمن ولكنه ماكان مؤمن فالله قال له انت الجنه مالك مكان فيها ولكن اقول للنار لاتؤذيه مثلا ، يمكن الله يخفف عنا بعض التخفيفات جزاء عملنا .

830     س       مولانا بعض الناس يقومون باعمال الخير او هذا قصدهم المكانه الاجتماعيه والسمعه والشهره ؟

            ج       هذا رياء .. نحن كلامنا العمل الخالص ، العمل الذى يعمله لانه  يحب الخير او العمل الذى يعمله قربة الى الله ، بعض الجماعه فى امريكا مثلا معروف قانون الضرائب هناك  الإنسان عندما يعمل خيرات يكون معفى من الضرائب ويخفضون عنه  الضرائب ، فهو يعمل على اساس أحسن مايدفعها ضريبه يعمل خير ، لا  لأنه يحب الخير مثلا  هذا تاجر  الإنسان الذى يعمل حتى الناس  يقولون عنه يعمل هذا تاجر ، ياتى الى الله يقول له اعطنى ثواب ،  يجيبه انك عملت حتى الناس يقولون عملت وقد وصلك انت ثواب عملك واجرتك ، انت ما عندك شىء عندى . 

831     س       هل يجوز على الشخص ان يعمل الاعمال الخيره مثل اعطاء فقير  او مسجد او ذبح اضحيه من ارباح الودائع علما بانه لم يشترط فى  نسبة الارباح ؟

            ج       اذا لم يقصد الانسان فى وضع الودائع فى البنك اخذ  الربح ولم يشترط ذلك فله ذلك .

832     س       رجل يجمع ماله من مال حرام حيث يبيع الخمر ويبنى مسجدا هل  تجوز الصلاة فى هذا المسجد

        ج       طبعا لاثواب له بذلك لانه عندما يبنى مبنى من المال الحرام ،  لكن ببعض التخريجات الشرعيه يجوز الصلاة فى هذا المسجد ولكن لاثواب  له على ذلك .

833     س       ما حكم الشرع فى الفنانين الذين يبنون المساجد هل لهم ثواب

            ج       طبعا لهم ثواب اذا كان المال حلالا ، كل شىء بحسابه ، يعنى  الاعمال المحرمه بحسابها والاعمال المستحبه بحسابها .

        انظر سؤال 1773 ، 1774

الى الفهرس

 

الانـفاق

834     س       يقول الله تعالى فى كتابه ( لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون ) احيانا تكون لدينا ملابس قديمه ولكن صالحه ولا نريدها . هل نثاب اذا وزعت على الفقراء ؟

            ج       طبعا اذا وزعنا على الفقراء تلك الاشياء )  لن تنالوا البر حتى تنقفوا مما تحبون ... )  ان يعطى من احسن ما يحب الإنسان . ان  يعطى الشىء الذى يحبه ويريده .. طبعا لكن اذا  اعطى هذا الشىء  قربة الى الله تعالى ليس حتى يتخلص منها . يعنى فى بعض الحالات الواحد اذا لم ير فقيرا سيرمى الثوب هذا ليس عنده روحية  الصدقه . لابد ان الصدقه تكون تحمل روحيه الصدقه . وليس فقط لان  يتخلص من الشىء . اذا اعطاه ليتخلص منه ليس له ثواب . لماذا لا  ثواب له ؟ لانه لايعطى قربة الى الله ، حتى يثاب عليه .

835     س       عندما يتفق الزوجان على  توحيد راتبهما فعندما ينفقان فى  سبيل الله . لمن يحسب الثواب اكثر ؟

        ج     يكون الثواب أكثر طبعا لمن كان ماله اكثر وحصته فى الصدقه  اكثر .

836     س       ما هو الحكم اذا كان راتبهما متساويا ؟

        ج       اذا كان راتبهما متساويا ليس لاحدهما فضل عند الله من الاخر . الله قد يطلع على القلوب فى بعض الحالات يعنى لا يحسب بالاله  الحاسبه فى هذه القضايا يحسب عدد النوايا ربما يكون احدهما اكثر اخلاصا تقربا . هذا طبعا حسابه عند الله سبحانه وتعالى أكثر .

الى الفهرس

 

الغـش

837     س       هل يجوز الغش فى الامتحان عند نسيان نقطة ما ما هو الحكم  عند السيد الخوئى  ؟

            ج       السيد الخوئى يحرم الغش فى الامتحان جملة وتفصيلا ..

الى الفهرس

 

التـوبـه

838     س       الى اى مدى الله يغفر لعبده . مثال : لو ان الانسان كثيرا ما  يتوب ولكن يرجع الى المعصيه وهكذا تتكرر فهل مع تكرار ذلك يغفر الله ؟

        ج       طبعا الإنسان عندما يتوب لا يفكر ان يفعل الشىء الذى تاب  منه . ولكن تأتيه حاله طارئه الله يغفر للانسان . يعنى الله يريد  للانسان ان يعيش خط التوبه فى الحياة . يعنى بحيث انه يفكر ان يتوب كلما اخطاء . وطبعا التوبه متى تكون توبه .. اذا حصل عند الإنسان حالة ندم على ما فات وحالة تركيز على ان يكون عنده خط جديد  يختلف عن الخط السابق . ولكن الإنسان قد يأتى فى بعض الحالات . مثلا حالات يتوب منها الإنسان ويرجع نتيجة الظروف ونتيجة العوامل الاخرى .

839     س       ما حكم زانى او زانيه تابا  ؟

         ج       ان الله يقبل التوبه من عباده ويعفوا عن السيئات ويحب  التوابين . قل ياعبادى الذين اسرفوا على انفسهم لاتقنطوا..... بشرط  ان تكون التوبه توبه حقيقيه .

840     س       ما معنى التوبه النصوح  ؟

        ج       التوبه النصوح هى التوبه التى يعزم الإنسان فيها على ان لايفعل  يندم على ما فعل ويعزم على ان لا يفعل . يعنى ان يكون ناصحا فى  قلبه لمعنى التوبه بحيث  يكون متفاعلا مع جو التوبه بشكل مؤكد .

841     س       اذا تاب ثم عاد لفعل المنكر  ؟

        ج       اذا لم يكن عازما على العوده لفعل المنكر ثم فعله صدفه فهذا  لاينافى التوبه النصوح

            انظر سؤال 2124 الى 2127

الى الفهرس

 

الهديه / الرشوه

842     س       نرجوا توضيح بشىء من التفصيل الفرق بين الهديه والرشوه ؟

        ج       طبعا ان الرشوه المحرمه عندنا هى الرشوه فى القضاء . يعنى  رشوه فى الحكم . اما فى حالات تسهيل الامور فلا يحرم هذا . نعم  الإنسان الذى من واجبه العمل فلا يجوز اخذ الرشوه . الهديه هى التى تعطى فى مقابل لا شىء . اما الرشوه هى التى تعطى بشرط استمالة القلب اليه ، او يحكم له . طبعا يختلف حسب اختلاف قصد المعطى .

843     س       هل يجوز ان نهدى لشخص ينتمى الى احد الاحزاب غير الشرعيه مع  العلم انه من احد اقربائى وله حق على . فهل يجوز ؟

         ج       اذا لم يكن فى ذلك تشجيعا على الانحراف والمعصيه وكانت الهديه  ناشئه عن صلة الرحم او من حقوق اجتماعيه فعند ذلك لا يكون محرما

الى الفهرس

 

الـمـزاح

844     س      نحن مجموعه من الشباب بتوفيقات الله تعالى نؤدى بعض الخدمات  الاجتماعيه الا ان كثرة المزاح بيننا حاله تكاد تكون شبه سائده حتى  ان الاخوه الاخرين ينتقدونا بشكل غير مباشر او مباشر والمشكله الاهم  هى حتى فى جلساتنا لتقييم اعمالنا نرى ان هذه الحاله تسود بعض  الوقت حتى يضطر البعض منا الى اكثر من تنبيه لتوفير الاجواء الجاده . السؤال ما مدى سلبية هذه الحاله

        ج       طبعا المزاح الكثير يفقد الانسان العقليه الجاده ويؤثر على  طبيعة العمل الاجتماعى او الثقافى او السياسى الذى يقوم به لانه يتعود ان ينظر الامور بشكل سطحى وبشكل سهل . لهذا نحن نقول المزاح كمبدأ جائز فى بعض مجالاته ولكن على الانسان أن لا يكثر منه لأن كثرته تذهب بهاء الانسان وتضعف جدية الانسان فى مواجهته لقضايا  الحياة

الى الفهرس

 

الفتنه

845ل     س       ماهى الفتنه ؟

            ج       الفتنه هى كل عمل يثير المشاكل بين المسلمين من دون ان يكون  هناك اساس من الحق فى ذلك كله .

الى الفهرس

 

التبرعات

846ل   س       نحن اخوات مؤمنات فى مدرسة جمعنا من الطلاب مبلغ من المال لكى  نرسله الى ايتام مبرة الخوئى فارسلنا نصفه والباقى مازال معنا  ونحن الان بحاجه الى المال لنساهم بعمل اسلامى فى المدرسه . هل  نستطيع ان نتصرف بالمال او ماذا نفعل

       ج       طبعا لايجوز التصرف بالمال لان الذين دفعوه دفعوه للايتام ولهذا فاللاتي بيدهن المال هن مؤتمنات على المال ليوصلنه الى الايتام ..

الى الفهرس

 

المفقودات

847ل   س       احد الاخوان وجد شيئا فى مكان لايمكن التفتيش على صاحبه فما  حكمه .. هل صدقته عليه ام على , وان كانت صدقته على ولا يوجد معى  المال الكافى لصدقته ما حكمه ؟

          ج       اذا كان الذى وجد هذا الشىء فقيرا محتاجا ولا يمكن ان يعرفه  ولا يمكن هذا . فيجوز له ان يتصدق به عن صاحبه على نفسه .

الى الفهرس

 

العرفان

848ل   س       نرجوا تعريف العرفان وهل هو حاله عامه عند جميع الاديان ؟

       ج       العرفان هو عباره عن المنهج الفكرى الذى يحاول ان يفتح قلب  الانسان على الله ويحاول ان يدربه على السير فى هذا الطريق بالشكل العميق وبالشكل الذى يركز له روحه .

الى الفهرس

 

ارادة الانسان

849ل   س       كيف يقوى الانسان ارادته ؟

          ج       ( واما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى ) يعنى الإنسان  كلما خاف مقام الله وعرف عظمة الله وخشي عذاب الله وعرف ان الله  هو الذى يملك ضره ونفعه كان اقدر على نهى النفس عن الهوى .

850ل     س       اخت لى تسيطر عليها عاطفتها دائما فتقع فى الخطاء وانا  لا أقول لها الحقيقه لانى اعرف نتيجة ذلك انها تاخذ كلامى غرضيا لأن عاطفتها غالبا هى المسيطره  ؟

        ج       فى هذا الحال الحل انه اذا كان السائل الاخ او الاخت اذا كانا مثلا غير قادرين ان يؤثروا على هذه الاخت , فليحاولوا من طريق ثان بأن يقنعوا شخصا آخرا لاتحمل كلامه على الغرض .

851ل   س       كيف يستطيع الانسان التخلص من الشهوات الدنيويه ؟

       ج       طبعا مقصود الاخ السائل كيف يستطيع التخلص من الاستسلام  للشهوات الدنيويه , لأن الله لم يحرم الشهوات المحلله . الله قال ( قل من حرم زينة الله التى اخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هى  للذين آمنو فى الحياة الدنيا خالصة يوم القيامه ). استغراق فى الشهوات . يجب على الانسان دائما  فى كل شىء حساب الاشياء الضاره والنافعه ، حساب نتائج الدنيا والاخره , يحسب حساب الله مثلما  يحسب حساب نفسه عندما يدرس هذه الامور  يعنى يدرس كيف يستمتع  بالشهوه وما هى النتيجه السيئه عند ذلك يستطيع ان يتوازن . مثلا الاكل ، فلو منعك الطبيب عن اكلة تحبها والطبيب يقول لك ان هذه الاكله تضرك مثلا فأنت فى هذا المجال اذا كنت مخلصا لصحتك فعليك ان لاتاكل حتى لو كانت نفسك تشتهيها . الانسان دائما ينظر عمق الامور ينظر نتائجها على مستوى الدنيا والاخره  عندما نتعود دائما أن ندرس كل شىء من الاشياء بدقه فيما هو عند الله وفيما عند الناس  وفيما عندنا فيما هى مصلحة الدنيا وفيما هي مصلحة الاخره فى النتائج الايجابيه والسلبيه نستطيع ان نتوازن . ان ننظر الى  الاخره ونحن نتحرك فى الدنيا وعندما ننظر ان الشهوه مهما كانت عظيمه فهى بنت اللحظه وبنت اللحظات . ولذا الامام على (ع) يقول : عن حاله انه انا لا اقبل أن اجعل حياتى كلها تحت رحمة لذه . ( ما  لعلي ولذة تفنى ولنعيم لايبقى ) . ان نفكر انا الان اعمل كل  شهواتى فى الدنيا  مثل  جماعه يأتون للشباب او للصبايا  فيقولوا  انت شاب انت صبيه الدنيا امامكم ، اخيرا عندما تكبرون فى ذلك الوقت التزموا بالدين صلوا ، صوموا ، حجوا . الدنيا  تعني ان الشاب يأخذ مداه ويتمتع بشبابه . والصبيه تأخذ مداها وتتمتع بشبابها وهذا التقييد والدين للكبار . فى هذا المجال يجب ان يفكر الانسان اذا اخذنا بالشهوات  كررناها اول مره وثانى مره  وسنه وسنتين الى اين  يؤدي بالانسان هذا الشىء هذا .. على ان يشرب فيه ما  يحرم الله مما يشتهيه او ياكل فيه ما يحرمه الله مما يشتهيه او هذا الجسد الذى يمارس فيه شهواته مما يحرمه الله بكره الانسان سيصبح تراب وبكره كل هذه الاعضاء التى نحرص عليها وعلى شهواتها كل هذه الاعضاء سوف تتحول الى رديم وتراب ماذا يبقى لنا ( المال والبنون زينة الحياة الدنيا والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا  وخير أملا ) . فكر بالباقى ولا تفكر بالفانى هذا التفكير الروحى  الدائم والمحاسبه للنفس وتحليل الامور يجعل الانسان متوازنا فى نظرته للاشياء وفى التزامه بما أمر الله تعالى .

       انــظر     الايمان بالله ، الارتباط بالله

الى الفهرس

    الى   الصفحة الرئيسية